التخطي إلى المحتوى
ويكيليكس تكشف حقيقة تورط روسيا في الإنتخابات الأمريكية
ويكليكس

صرح جوليان أسانج، مؤسس ويكيليكس في حوار أجراه مع فوكس نيوز في سفارة الإكوادور في لندن، أن مصدر تسريبات رئيس حملة المرشحة هيلاري كيلنتون، جون بودستا، ليس روسيا، وأن تلك المزاعم تستهدف الإخلاء بشرعية دونالد ترامب الرئيس الأمريكي المنتخب.

وقال الاسترالي آسانج أن التسريبات الخاصة ببودستا رئيس حملة مرشحة الرئاسة الأمريكية هيلاري كلينتون ليست من جهة الحكومة الروسية أو أي جهة رسمية تابعة للحكومة الروسية، وعاد ليؤكد أن مصادر حصوله على التسريبات لم تكن يوما من جهات روسية أو أي من الأطراف التابعة لروسيا الاتحادية.

الجدير باللذكر أن موقع ويكيليكس قد نشر قرابة الخمسين ألف رسالة مسربة كشفت ممارسات مثيرة للريبة داخل مؤسسة كلينتون، وذلك أثناء فترة الانتخابات الرئاسية الأمريكية في العام المنقضي 2016، كما أن الرسائل المسربة كشفت تعاونا وثيقا بين المرشحة هيلاري كلينتون وبعض الصحفيين البارزين في أمريكا، كما كشفت أن المرشحة الديمقراطية قد حصلت مسبقا على أسئلة المناظرة التي أجرتها مع المرشح الجمهوري دونالد ترامب.

فيما أوضح آسانج أن الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته باراك أوباما يمارس فقط دور المحامي عن تلك الإدعاءات، وكان هذا رده على السؤال الخاص بما إذا كان أوباما يكذب على الأمريكيين بخصوص تلك الممارسات الروسية.

كما أكد أن الإدارة الأمريكية الحالية تسعى لنزع شرعية دونالد ترامب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *