التخطي إلى المحتوى
احتجاجات في تونس والأمن التونسي يتدخل
اشتباكات مدينة القصرين بتونس

انطلقت تظاهرات في تونس، في مدينة القصرين شمال غرب تونس، على الحدود بين تونس والجزائر، وقد تدخل الأمن التونسي لتفريق المحتجين، وذلك باستعمال الغاز المسيل للدموع، وقد حدثت اشتباكات بين الأمن والمحتجين، وذلك مساء أمس الثلاثاء.

وقد تجمع المحتجون في شارع الحبيب بو رقيبة، وقد أغلق المحتجون الطريق الرئيسي، وقد أشعل المحتجون النر في إطارات مطاطية بحي النور بمدينة القصرين، وحسبما أوردت صحيفة الشروق التونسية أن المحتجون ليس لديهم مطالب محددة، فيما لم يرفع المحتجون أية شعارات سياسية، أو اجتماعية، أو غيرها من الشعارات، ولم يعلنوا بعد عن مطالبهم.

فيما أفادت تقارير إعلامية أخرى أن المتظاهرين في قد طالبوا بتسوية أوضاع عمالة الحضائر المعروفة ب”البلديات”، كما عبر المتظاهرين عن استيائهم من تردي الأوضاع الإجتماعية في المنطقة.

كما أن مواطنون في معتمدية العيون شمالي غرب تونس قد نظموا وقفة احتجاجية أمام مقر المعتمدية، وطالبوا بمرجعة قوائم التشغيل في مناظرة سد وادي البرك، وقد أعلنوا عن رفضهم ما سموه فساد في المناظرات، وغياب الشفافية في ملفات التشغيل، وأشاروا إلى وجود شبهات كثيرة فيما يتعلق بالقوائم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *