التخطي إلى المحتوى
وزير الخارجية يريد لقاء وزراء خارجية إثيوبيا والسودان قبل قمة أديس أبابا
سامح شكري وزير الخارجية

طلب وزير الخارجية سامح شكري، الإجتماع بنظيريه ورقني جيبوه، وزير خارجية إثيوبيا، وإبراهيم الغندور وزير خارجية السودان، من أجل استئناف مباحثات سد النهضة، وذلك قبل القمة الأفريقية، والمقرر إنعقادها في يناير الجاري.

وأصدرت وزارة الخارجية بيانا اليوم، الثلاثاء، أن سامح شكري وزير الخارجية المصري، هاتف نظيره الإثيوبي، وبحث معه العلاقات الثنائية، كما أضاف البيان أن سامح شكري، قد هنأ وزير الخارجية الإثيوبي على توليه منصبه في نوفمبر الماضي، وقد تباحثا في علاقات البلدين الثنائية، والتعاون المشترك كما تباحث الوزيران في طرق تطوير العلاقات المشتركة بين البلدين في جميع المجالات.

فيما أكد البيان أن شكري وزير الخارجية المصري، قد أكد خلال الاتصال الهاتفي لنظيره الإثيوبي على أهمية عقد لقاء ثنائي لبحث سبل التعاون، وقد شدد الوزير على عقد اللقاء بين الطرفين قبل لقاء القمة الأفريقية، والمقرر إنعقادها في أديس أبابا، العاصمة الإثيوبية، في أواخر الشهر الجاري.

كما اقترح شكري عقد اللقاء بأن يكون إجتماعا ثلاثيا بحضور وزير الخارجية السوادني إبراهيم الغندور، وذلك من أجل دعما سياسيا للمحادثات الفنية الخاصة بسد النهضة، وبالخصوص الدراسات الفنية التي تهتم بها المكاتب الاستشارية، والتي اتفق عليها الدول الثلاث، وهذا ما ذكره البيان.

الجدير بالذكر أن ورقني جيبوه، وزير الخارجية الإثيوبي شكر وزير الخارجية المصرية على اتصاله، وأكد على لقاء نظيره المصري في أقرب فرصة ممكنة.

وتستضيف إثيوبيا القمة الأفريقية في العاصمة أديس أبابا، وفي الدورة 28 من الفترة 22 وحتى 31 يناير الجاري.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *