التخطي إلى المحتوى
فيسبوك يسبب تعاسة واكتئاب
فيسبوك

أجريت دراسة في جامعة كوبنهاجن أكدت أن الإسهاب في استخدام مواقع التواصل الإجتماعي، خاصة فيسبوك، أثناء أجازة أعياد الميلاد، تسبب تعاسة، وحزن،وميلا إلى الإكتئاب، حسبما نشر موقع “إيلاف”

ورجحت الدراسة أن رؤية الصور العائلة والإحتفالية على مواقع التواصل الإجتماعي فيسبوك وغيرها تسبب حالة مزاجية سيئة لأولئك المختبئون خلف شاشات أجهزتهم، ويؤدي للشعور بالتعاسة، وقد يتطور إلى حسد.

وقد نصحت الدراسة بعدم الإفراط في استخدام مواقع التواصل الإجتماعي أثناء العطلات، والتوقف لفترة عن الإختباء خلفها، ثم بدء التواصل مع الأخرين في الواقع.

وقد شارك في الدراسة المستخدمة أكثر من 1300 شخص، ومعظمهم من النساء.

فيما حذر القائمون على ذلك البحث أن التأثير على الحالة العاطفية، والشعور بالرضا، والتوافق مع الحياة من حولك، كل هذا يمكن أن يزول عند إسهابك في استخدامك مواقع التواصل الإجتماعي مثل فيسبوك وغيرها، وأضافت أن الاستخدام المنتظم يسبب حالة من نقص الرفاهية، وانحدار في الحالة المزاجية، وكل هذا بسبب التركيز وقت أكبر مع أخبار الأخرين، وصورهم، وحياتهم، وكل هذا بسبب عقد المقارنات الإجتماعية الوهمية.

أما الطريق الوحيد للخروج من تلك الحالة فقد أشارت إليها الدراسة، هي أن تغلق مواقع التواصل الإجتماعي وتبتعد عنها مدة أسبوع خلال الإجازة، وتبدأ في التواصل الحقيقي مع الأشخاص من حولك.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *