التخطي إلى المحتوى
السعودية تفرض رسوما شهرية على العمالة
السعودية

أعلنت السعودية إجراءات جديدة من أجل تنويع مصادر الدخل لديها، حيث قررت السعودية فرض رسوم شهرية على العمالة، وذلك لدعم القطاعات التي يتوافر بها عمالة أجنبية أكثر بالمقارنة مع العمالة السعودية.

ومن المقرر أن تطبق السعودية برنامجا جديدا يعرف بالمقابل المادي، وذلك البرنامج حسبما أعلنت السعودية يهدف لزيادة الدخل القومي عن طريق فرض رسوم على مرافقي العمالة المتواجدة بالمملكة.

وكما جاء في تقارير البرنامج المقرر تطبيقه من منتصف عام 2017 المقبل، تقرر أن تطبق رسوم على المرافقين والمرافقات بواقع 100 ريال سعودي شهريا لكل مرافق، والذي من المقرر أن يوفر مليار ريال بنهاية العام.

بينما ستزيد الرسوم الشهرية على العمالة بدءا من العام 2018، حيث ستدفع الأعداد الإضافية عن العمالة السعودية رسوم تصل ل400 ريال شهريا، بينما ستدفع التي تقل عن العمالة السعودية 300 ريال سعودي، والذي من المقرر أن يوفر 24 مليار ريال في 2018.

فيما ستزيد مجددا الرسوم في العام 2019؛ حيث من المقرر أن تدفع القطاعات ذات العمالة السعودية الأقل عددا مبلغ 500 ريال، والمرافق سيكون مقابل 300 ريال، بينما ستدفع القطاعات الأكثر عددا من العمالة الأجنبية، منها من العمالة السعودية مبلغ 600 ريال شهريا، الأمر الذي سيوفر 44 مليار دولار.

كما البرنامج أن المقابل سيزيد في العام 2020 إلى 800 ريال في اعداد العمالة الأجنبية الأكبر، و700 في الأعداد العمالة السعودية الأكبر، والذي يستهدف دخل في الميزانية مقداره 65 مليار دولار.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *