التخطي إلى المحتوى
أبو الغيط: النظام السوري مسئول مع حلفائه عما يحدث في حلب
أحمد ابو الغيط

حمّل أحمد أبو الغيط، الأمين لجامعة الأمم العربية، مسئولية انتهاكات حلب إلى النظام السوري، وحلفائه.

وأوضح أبو الغيط أن مأساة حلب، والشعب السوري عامة، تدمي قلوب الشعوب العربية جميعها، فكل مشاهد الدمار، والخراب، والقتل، والتشريد تؤجج مشاعرنا وتؤرق ضمائرنا، وكان هذا خلال الجلسة الطارئة لجامعة الدول العربية لبحث الأزمة السورية اليوم الثلاثاء.

وصرح أبوالغيط أن النظام السوري الحاكم، ومن يقف معه من حلفاء هم المسئول الرئيس عما يجدث الآن بسوريا من انتهاكات.

وأضاف بأن ما يحدث بحلب من عملية عسكرية وحشية، ومخالفة للقانون الدولي، والانتهاكات التي ترتكب بحق الساكن المدنيين بحلب، كل هذا مسئولية النظام مسئولية كاملة.

وفي تأكيداته على أن كلمته ليست لإبراء الذمة فقط، أكد على الساحة السورية مسرحا لمناوشات دولية، ومكانا لأطماع دولية، وكلها تأتي بالسلب على الشعب السوري الذي يدفع ثمن كل تلك التجاذبات والمناوشات، وفي توضيحه للأزمة استطرد أنه على مجلس الأمن أن يصدر قرارا بوقف اطلاق النار في كل نواحي سوريا، حتى تستأنف المفاوضات مجددا من أجل حل سلمي للأزمة.

واستطرد أبو الغيط قائلا بأن الحل العسكري لم يجدي أبدا نفعا، وسوريا تحتاج في تلك الفترة حلا سلميا للازمة، يتضمن حماية للمدنيين.

وقد أجمع وزراء الخارجية العرب على ضرورة الوقف الفوري لإطلاق النار حتى يتمكن المجتمع الدولي من تقليل معاناة المدنيين بحلب.

فيما أشار أبو الغيط إلى ضرورة وجود قوائم لمن خرجوا من المدنية، حتى يكون لهم الحق في العودة بعد انتهاء الأزمة، لاثبات ملكيتهم للأراضي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *