التخطي إلى المحتوى
خالد يوسف يستقيل من البرلمان في هذه الحالة
خالد يوسف

قال المخرج خالد يوسف عضو مجلس النواب أنه سيستقيل في حالة تعديل الدستور، وذلك بعدما أصدر بيانا أعلن فيه عدم مسئوليته عما سماه “الجهل بالدستور”

وكانت بعض الآراء داخل البرلمان قد طالبت بتعديل بعض مواد الدستور الحالي، ليكون القضاء العسكري هو الجهة المنوط بها البت في أحكام قضايا الإرهاب.

وقد صرح يوسف بأنه تعرض في الفترة الأخيرة إلى هجمات عنيفة من جانب بعض المشككين في وقوفه ضد عقاب رادع للإرهابيين، ومنعه محاكمات الإرهاب أمام القضاء العسكري، وأوضح يوسف بأنه لم تقف الانتقادات عند هذا الحد بل وصلت إلى حد البذائة والتطاول.

وقال خالد يوسف في بيانه على صفحته على موقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك” أن البرلمان بالفعل معروض عليه تعديلات لقانون العقوبات، وقانون الإجراءات الجنائية، والذي من المفترض أن ينهي الحالة الطويلة واللانهائية التي تدخلها القضايا وتستمر لسنوات.

فيما أوضح أن التعديلات التي ينادي بها البعض من أجل أن يكون القضاء العسكري هو المنوط بهذا الأمر لا تتوافق مع الدستور الذي وافق عليه الشعوب في الفترة الماضية.

وقد علت الأصوات في البرلمان مطالبة بضرورة تعديل الدستور، خاصة بعد الحادث الإرهابي الذي أوقع أربع وعشرين شهيدا في تفجير الكنيسة البطرسية الأسبوع الماضي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *