التخطي إلى المحتوى
أوباما يهاجم روسيا ويصفها بالضعيفة
أوباما وبوتين

هاجم الرئيس الأمريكي باراك اوباما، المنتهية ولايته، روسيا، وقال بأنها دولة ضعيفة وليس لديها ما تنتجه.

واستنكر أوباما ما ذكرته روسيا من هجمات قرصنة، واصفا إياها بالضعيفة، وقال بأنها لا تملك شيئا لانتاجه، سوى النفط والسلاح.

فيما طالب باراك أوباما الرئيس المنتخب دونالد ترامب بإجراء تحقيقات حول ما تردد عن هجمات قرصنة روسية.

وكانت الإدارة الأمريكية الحالية قد وجهت اتهامات مباشرة للجانب الروسي متهمة فيها إياها بالتدخل في الشأن الأمريكي، وقد جاء هذا عقب الانتخابات الرئاسية الأمريكية الأخيرة.

وقال أوباما بأن الرد على الجانب الروسي سيكون واضحا وفي القريب العاجل، الأمر الذي يزيد العلاقات بين الجانبين تعقيدا، وخاصة في الفترة الحالية بسبب الشأن السوري على الأرض، والأزمة التي تتعرض لها حلب.

ويأتي هذا الأمر قبل أسابيع من تولي الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب مقاليد الحكم في البيت الأبيض، والذي يبدو ليس على نفس القدر من الحماسة للرد على الاتهامات التي طالت قرصنة معلومات عن الانتخابات الأخيرة من جانب الحكومة الروسية.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *