التخطي إلى المحتوى
أوباما يمرر قانون تمديد العقوبات على إيران
الرئيس الأمريكي باراك أوباما

سمح باراك أوباما رئيس الولايات المتحدة، اليوم الخميس، بتمديد العقوبات على إيران، من خلال السماح بتمرير القانون الخاص بتمديد العقوبات، على الرغم من عدم التوقيع، حسب تصريحات جون أرنست المتحدث الرسمي باسم البيت الأبيض.

وأشار ارنست أن اوباما رفض التوقيع على القانون، وقال بأن التوقيع غير مجدي، وترك أوباما القانون إلى مهلة منتصف الليل المتاحة له بالتوقيع رمزيا، وقال بأن الأمر ليس بالضرورة لاتمام التوقيع.

وأضاف المتحدث الرسمي بأن القانون أصبح واقعا، حتى بدون توقيع الرئيس عليه، وأن التمديدات سارية منذ تلك اللحظة، مما يعني تمديد العقوبات على إيران لمدة عشر سنوات قادمة.

وقال أوباما أن القانون الخاص بتمديد العقوبات لن يؤثر على الاتفاق النووي، وذلك لأن الإدارة الأمريكية والبيت الأبيض سيستبعد العقوبات المتعلقة بالاتفاق النووي تلقائيا.

وقد وافق 99 عضوا من مجلس الشيوخ الأمريكي على القانون الخاص بتمديد العقوبات الغير مرتبطة بالاتفاق النووي، والذي أبرم في منتصف العام 2015، وقد صوت مجلس النواب الأمريكي على القرار في نوفمبر الماضي.

ويفرض القانون عقوبات أقتصادية، ومصرفية، وفيما يتعلق بالدفاع، والطاقة أيضا، ولكن البعض يرى أن القانون يخالف الاتفاق الذي ينص على تقليل البرنامج النووي، في مقابل أن تخفض أمريكا وباقي الدول من عقوباتها المكبلة للاقتصاد الإيراني.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *