التخطي إلى المحتوى
الكشف عن هوية مرتكبي تفجير الهرم والأمن الوطني يتعقبهم
تفجير الهرم

كشفت مصادر أمنية عن هوية مرتكبي تفجير الهرم الذي وقع الجمعة الماضية، واستهدف تمركزين أمنين بالقرب من مسجد السلام بشارع الهرم، والذي راح ضحيته 6 من قوات الأمن.

قالت مصادر بالداخلية أن التحريات أثبتت هوية مستهدفي الكمين الأمني بشارع الهرم، وأنهم شابين في الثلاثين من العمر ،كانا يستقلان سيارة ملاكي، وقاما بزرع عبوة ناسفة بالقرب من التمركز الأمني، وتم تفجير القنبلة عن طريق الهاتف وذلك بعد أن تمركز الكمين ووضع حواجزه الأمنية.

وكانت سيارة الملاكي السماوي قد عثر عليها بشارع الثلاثيني بفصيل، وقد تركها أصحابها لدة ثلاث أيام، مما أثار الشكوك من قبل الأهالي، والذين قاموا على الفور بإبلاغ السلطات خشية ان تكون سيارة مفخخة.

وقد عثر رجال الأمن داخل السيارة على مواد متفجرة وأسلحة، أثبتت التحريات أنها مطابقة لتلك المستخدمة في عملية تفجير الهرم.

وقد راح ضحية التفجير الإرهابي 6 من أبناء الداخلية أحدهم ضابطين وأمين شرطة وثلاثة مجندين.

وتواصل قوات الأمن الوطني تعقبها للجناة، وستعلن عن هوياتهم فور القبض عليهم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *