التخطي إلى المحتوى
مصر تدين بناء مستوطنة جديدة بالضفة الغربية وتعتبرة تعدياً علي حقوق الشعب الفلسطيني
وزارة الخارجية

أصدرت وزارة الخارجية اليوم الجمعة بيان رسمى ، أعلنت من خلاله إدانة مصر لتوثيق مجلس الوزراء الإسرائيلى وموافقته على بناء مستوطنة جديدة بالضفة الغربية للمرة الأولى منذ 20 عام ، لأن ذلك سوف يمكنهم من الإستيلاء على حوالى 977 دونما من الأراضى الفلسطينية بجنوب نابلس بشمال الضفة الغربية المحتلة ، فضلاً عن إدارجها كأراضى حكومية .

الخارجية المصرية تعتبر قرار اسرائيل تعدي علي حق الفلسطنين

وقد أوضحت وزارة الخارجية خلال بيانها بأن مواصلة الأنشطة الإستيطانية وتكثيفها سوف يقلل من فرص حل أزمة الدولتين ، ويعرقل الجهود المكثفة المبذولة لإستئناف عملية السلام وإستكمال المفاوضات المدشنة بين الجانبين الفلسطينى والإسرائيلى ، بهدف التوصل لتسوية عادلة وشاملة للقضية الفلسطينية وفقاً للمرجعيات الدولية والمقررات الشرعية الدولية .

وأكدت وزارة الخارجية على أن هذا القرار يعد تعدياً على حقوق الشعب الفلسطينى المتمثلة فى إقامة دولة مستقلة له بحدود الرابع من يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية ، تبعاً لأن ذلك القرار سوف يفرض واقع مخالف لمبادئ وقرارات الشرعية الدولية نظراً لإنه يصب بمصلحة طرف واحد وليس الطرفين ، لذلك شددت الخارجية على أهمية التوقف عن تنفيذ الأعمال الأحادية الجانب و بذل الجهود بصورة مكثفة لإستئناف المفاوضات بين الجانبين للتوصل لتسوية نهائية من شأنها إنهاء الصراع بصورة نهائية .

وقد أشارت وزارة الخارجية خلال بيانها بأن نتنياهو يتحدى قمة عمان بقرار بناء مستوطنة جديدة بمنطقة رام الله بحجة وفاء للحكومة الإسرائيلية لمستوطنى “عمونا” ، موضحة بأن القرار سوف يصب بمصلحتها ويتيح إمكانية إستيلائها على أراضى الدولة الخاصة بالفلسطينين بحجة تحويلها لمستوطنات ، بصورة شرعية تتوافق مع تشريعاتها العنصرية التى سنتها مؤخراً ، والتى تخالف القانون الدولى والتى تمكنها من الإستيلاء على الأراضى الفلسطينية بعدة صور لتحويلها لصالح المستوطنات ، علماً بأنها إستولت على أكثر من  48% من الأراضى الفلسطينية لإقامة مستوطناتها حتى الآن .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *