التخطي إلى المحتوى
شريف إسماعيل يلتقي السفير الهندي بمصر لإجراء مباحثات ثنائية لتعزيز وزيادة التبادل التجاري بين مصر والهند
زيادة التبادل التجاري بين مصر والهند

قام ” المهندس شريف إسماعيل ” رئيس مجلس الوزراء مساء اليوم الإثنين بإستقبال السفير الهندى ” سنجاى باتاتشاريا ” داخل مقر هيئة الإستثمار بالقاهرة ، لإجراء مباحثات ثنائية لمناقشة سبل دعم العلاقات التعاونية الثنائية وتطويرها ، مشيراً إلى أهمية زيادة التبادل التجاري بين مصر والهند الذى قدر بحوالى “3.6 مليارات دولار ” بعام 2016 الماضى .

شريف اسماعيل يعقد إجتماع مع السفير الهندي لبحث سبل زيادة التبادل التجاري بين مصر والهند

وقد قام السفير الهندى خلال إجتماعه برئيس الوزراء المصرى “شريف اسماعيل” بنقل تحيات رئيس الوزراء الهندى لنظيره المصرى ” المهندس شريف إسماعيل ” ، مؤكداً تقديره لجهود الحكومة المصرية التى تبذلها بمجالى الإصلاح الإقتصادى و الإجتماعى ، حيث أشار السفير الهندى إلى وجود قواسم مشتركة بطبيعة المشاكل الإقتصادية التى يعانى منها البلدين ، ولذلك تطلع الحكومة الهندية لتنمية علاقات التعاون الإقتصادى مع مصر عبر زيادة نسبة إستثمارات الشركات الهندية بداخل مصر و إستغلال الفرص الكبيرة بالسوق المصرى وزيادة التبادل التجاري بين مصر والهند ، علماً بأن نسبة الإستثمارات الهندية بمصر بالفترة الحالية قدرت بحوالى 3 مليارات دولار .

وبالمقابل عبر رئيس الوزراء المصرى عن إعتزامه زيادة الإستثمارات الهندية بمصر عبر دعم الشركات الهندية المدشنة بداخل مصر والتى بلغ عددها 50 شركة ، مؤكداً على أهمية إستغلال إتفاقيات التجارة الحرة الإقليمية المشتركة بها دولتى الهند ومصر لإتاحة فرص تصدير إضافية أمام الدولتين وزيادة التبادل التجاري بين مصر والهند ، مشدداً على أهمية تبادل الخبرات بمختلف المجالات الإقتصادية والفنية ، خاصة لإمتلاك الدولتين لعدة إمكانيات ضخمة من الممكن إستغلالها لتحقيق المنافع المتبادلة وزيادة التبادل التجاري بين مصر والهند.

وبذات الإطار أكد السفير الهندى على إمكانية التعاون بين البلدين بمجال مكافحة الإرهاب و الأفكار المتطرفة ، نظراً لما يشكله الإرهاب من خطر يهدد جميع الدول ، مشدداً على أهمية تكثيف الجهود الدولية و تكاتف كافة الدول ، لعرقلة أمر تمويل الجماعات الإرهابية للقضاء على جذور الإرهاب نهائياً .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *