التخطي إلى المحتوى
الحكومة تخطط لخفض دين الموازنة العامة ل 95% وتقضمها للسيسي نهاية الأسبوع
الموازنة العامة

أكد نائب وزير المالية ” الدكتور أحمد كوجاك ” اليوم الإثنين على أن الحكومة ضمن إطار خطتها لتحقيق 4.6% نمو خلال العام المالى الجديد ، تسعى لخفض الدين العام لنسبة 95% من إجمالى الناتج المحلى ، خاصة بعد أن بلغت قيمة فوائد الديون 380 مليار جنية من الموازنة العامة ، مضيفاً بأن الحكومة تسعى أيضاً لزيادة متحصلات الضرائب بنسبة 30% حتى يصل إجمالى حصيلة الضرائب لـ 600 مليار جنية ، مؤكداً عدم إدراك أى زيادات بأسعار الضرائب خلال الموازنة المالية الجديدة .

الحكومة تستهدف خفض الدين العام للموازنة ل95%

وقد أعلن نائب وزير المالية للسياسات المالية بأن الموازنة العامة للدولة للعام الحالى 2017 – 2018 سيتم إحالتها لرئيس الجمهورية والبرلمان بنهاية الأسبوع الحالى ، مشيراً بأن الموازنة العامة للدولة للعام الجديد تهدف لتحقيق 3 أهداف ، وهما ” خفض العجز والدين العام للدولة ، إدراك أهمية النشاط الإقتصادى ، ترسيخ فعاليات الحماية الإجتماعية ” ، وذلك لتحقيق فائض أولى يمكن من خلال سد العجز المالى الذى تسبب به فوائد الديون .

حيث أوضح “كوجاك” خلال المؤتمر الصحفى الذى قام بعقده بمقر مجلس الوزراء بحضور المجموعة الإقتصادية اليوم الإثنين ، بأنه من المرتقب زيادة مخصصات الحماية الإجتماعية خلال الموازنة العامة الجديدة ، و أن سعر الدولار داخل الموازنة تم تقديره بـ 16 جنية أما سعر برميل النفط تم تقديره بـ 55 دولار ، مضيفاً بأن الحكومة تسعى من خلال تطبيق الموازنة العامة للدولة بالعام المالى الجديد الجارى الوصول لمعدل نمو بنسبة 4.6% لتحقيق فائض أولى ، بالإضافة إلى تحقيق إيرادات تقارب نسبة الـ 30% من خلال زيادة المصروفات من 17 لـ 18 % و رفع مخصصات الصحة والتعليم والحماية الإجتماعية أيضاً .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *