التخطي إلى المحتوى
دار الإفتاء تؤكد الإحتفال بعيد الأم جائز شرعاً وأحد مظاهر تكريم الأم وليس بدعة
الإحتفال بعيد الأم

قام أحد المواطنين بتوجية سؤال إلى الشيوخ والمفتين بدار الإفتاء المصرية حول الإحتفال بعيد الأم وهل هو جائز شرعاً أم  أن هناك إثم يرتكبة من يقوم بالإحتفال بعيد الأم وما حكم الإحتفال به فى الشرع ؟؟ ، فقد أثيرت الكثير من الفتاوى حول الإحتفال بعيد الأم فهناك من حرم الإحتفال به وهناك من أجازة ولكن جاء رد دار الإفتاء ليكون الحكم والفيصل في حكم الإحتفال بعيد الأم.

موعد عيد الأم وحكم الإحتفال به

فقد أكدت دار الإفتاء المصرية على أن الإحتفال بعيد الأم جائز شرعاً ولا حرج فيه وليس بدعة ولا هناك إثم على من يقوم بالإحتفال بيوم عيد الأم ، وإنما الإحتفال بعيد الأم هو مظهر من مظاهر التكريم للأم وما قدمتة من أجل الأبناء وواجب الأبناء الإحتفال بها والإحسان إليها وبرها ، كما أضافت دار الإفتاء أن ليس هناك فى الشرع مايمنع الإحتفال بعيد الأم أو الإحتفال بالأم عموماً فى مناسبة يقوم فيها الأبناء بالتعبير عن برهم وحبهم للأم.

مشيراً إلى أن ما أحدث بلبلة وإختلاف ودارت حولها الكثير من الكلام هى البدعة المردودة هى التى أحدث على خلاف الشرع وذلك لقول رسول الله صلي الله علية وسلم “مَنْ أَحْدَثَ فِى أَمْرِنَا هَذَا مَا لَيْسَ مِنْهُ فَهُوَ رَدٌّ” متفق علية من حديث أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ،ومعنى الحديث يكمن فى أن من أحدث فيه ما هو منه فهو مقبول غير مردود.

ويأتى سؤال المواطنين مع إقتراب عيد الأم والذي يوافق يوم 21 مارس من كل عام ، وهو اليوم الذي ينتظر فيه الأبناء للإحتفال بالأم تعبيراً عن حبهم وتقديرهم لها ، ويعتبر غداً الثلاثاء الموافق 21 مارس هو موعد عيد الأم لهذا العام 2017.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *