التخطي إلى المحتوى
تقارير رقابية تؤكد بأن ثروة مبارك ونجلية 3.5 مليار جنية بالداخل و9.7 مليار جنية بالخارج
ثروة مبارك ونجلية

أفادت مصادر رفيعة المستوي بأن أجهزة الدولة وصلتها اليوم تقارير رقابية تبين ما حجم ثروة الرئيس الأسبق “مبارك ونجلية ” فى البنوك الداخلية وبالداخل ، وجاءت هذه التقارير بأن الرئيس الأسبق “حسني مبارك” يمتلك ما يقرب من 3 مليارات و600 مليون جنية تكمن هذه الأملاك فى أموال سائلة وتقارية وأسهم وسندات بالبورصة والبنوك والشركات.

تقارير رقابية حول ثروة مبارك ونجلية

كما كشفت المصادر رفيعة المستوي أيضاً بأن لجان فحص الثروة لاقت العديد من الصعوبات وعانت كثيراً فى حصر أملاك الرئيس الأسبق “حسني مبارك” ، موضحة أن السبب وراء هذه الصعوبات إتباع الرئيس الأسبق “حسني مبارك” نظام محاسبي مركب يصعب على المحاسبين الوصول إليه.

كما كشفت المصادر عما يملكة مبارك وأفراد نظامة ، فهم يمتلكون بالخارج ما يقرب من مليار ونصف دولار ، من بين هذا المبلغ مايقرب من 650 مليون دولار خاصين بمبارك ونجلية فقط واشارت المصادر بان هذا المبلغ يعادل 9 مليار دولار و750 مليون جنية متمثلة في أصول وعقارات فى لندن وقبرص وأمريكا فضلاً عن 410 مليون دولا فى سويسرا.

وأضافت المصادر رفيعة المستوى بأن الرئيس السابق “حسني مبارك ونجلية” و جميع رموز النظام السابق يسعون جاهدون ويبذلون قصارى جهدهم لفك تجميد هذه الأموال حتى يكمن لهم حرية التصرف فى أموالهم ، وذلك عن طريق محامين أجانب يقومون بإستخدام أحكام البراءات التى حصل عليها الرئيس الأسبق “حسني مبارك” ونجلية ورموز نظامة.

فيما تخاطب مصر هذه الدول المجمدة لأموالهم حتى يتم توقيف محاولاتهم وعدم فك تجميد اموالهم ، فكان من المفترض أن يتم فك تجميد أموال مبارك فى 19 مارس 2017 ، ولكن الإتحاد الأوروبي وافق على تجديد تجميد أموال مبارك ونجلية مرة آخرى لمدة ثلاث سنوات أى حتى 2020.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *