التخطي إلى المحتوى
رئيس الوزراء يتابع مع وزير الصحة ومحافظ سوهاج تطورت واقعة الإشتباة في تسمم عدد كبير من التلاميذ ويوجة بتوفير الرعاية اللازمة لهم
رئيس الوزراء شريف اسماعيل

رئيس الوزراء يتابع مع وزير الصحة ومحافظ سوهاج تطورت واقعة الإشتباة في تسمم عدد كبير من التلاميذ ويوجة بتوفير الرعاية اللازمة لهم ، صرحت بعض المصادر بأن رئيس الوزراء ” المهندس شريف إسماعيل ” يتواصل بإستمرار مع وزير الصحة ومحافظ سوهاج ، لمتابعة آخر تطورات واقعة الإشتباه فى تسمم عدد كبير من الطلاب بداخل 8 مدارس بالمحافظة ، مشدداً على أهمية توفير كافة سبل الرعاية لهم لحين الإطمئنان على صحتهم  .

رئيس الوزراء يتابع مع وزير الصحة ومحافظ سوهاج تطورت واقعة الإشتباة في تسمم عدد كبير من التلاميذ ويوجة بتوفير الرعاية اللازمة لهم

وقامت وزارة الصحة بصباح اليوم الثلاثاء بالتصريح ببيان صحفى ، أعلنت خلاله عن إصابة عدد من الطلاب بـ 8 مدارس بمركز أخميم بمحافظة سوهاج بحالات متنوعة بين المغص و القئ ، وإرتفاع حالات الإشتباه بالتسمم الغذائى لـ 800 طالب عقب تناولهم الوجبات المدرسية ، مما أدى إلى نشر حالة من الفزع والهلع بين الطلاب ، و على الفور تم إسعافهم وتوجيهم للمستشفيات من خلال 50 سيارة إسعاف مجهزة تم الدفع بها للمدارس لنقل الطلاب المصابين لمستشفيات المحافظة لتلقى العلاج المناسب .

بالتزوقد قامت مستشفيات المحافظة برفع درجة الإستعداد القصوى لإستقبال الطلاب المصابين ، فى ظل حرصهم على توفير كافة الأدوية و أطقم فرق طبية بجميع التخصصات ، وعقب ذلك خرجت بعد الحالات عقب الأطمئنان على حالتهم الصحية ، مشيرة إلى أن هناك 145 حالة مازالت بداخل مستشفيات المحافظة ، موزعين كالآتى ” 125 حالة بأخميم المركزى ، 75 حالة بساقلته ، 30 حالة بسوهاج العام ، 15 حالة بسوهاج التعليمى ” .

وبإطار ذلك صرح محافظ سوهاج ” الدكتور أيمن عبدالمنعم ” بإنه سوف يتم إحالة واقعة الإشتباه بتسمم طلاب مدارس المحافظة للنيابة العامة لبدء التحقيقات ، فضلاً عن الحرص على التحفظ على بعض العينات من الوجبات المدرسية و مطابقتها بالعينات التى تم أخذها من الطلاب ، نافياً وفاة أى من التلاميذ المصابين ومؤكداً على أن أغلبية الحالات كانت بالإيحاء ، وإنهم خرجوا عقب الإطمئنان على صحتهم ، مشيراً إلى إنه قام بتفقد حالات الطلاب بداخل المستشفيات بنفسه ، وتأكد من حصولهم على الرعاية الصحية الكاملة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *