التخطي إلى المحتوى
المتحدث بإسم حركة تمرد يكشف كواليس أحداث مذبحة بورسعيد
المتحدث بإسم حركة تمرد يكشف كواليس أحداث مذبحة بورسعيد

المتحدث بإسم حركة تمرد يكشف كواليس أحداث مذبحة بورسعيد ، أعلن المتحدث الرسمى بإسم حركة تمرد ” محمد نبوى ” اليوم الأحد عن كواليس أحداث بورسعيد فبراير 2012 ، حيث أوضح ” نبوى ”  بإنه قد تلقى مكالمة هاتفية من الإخوانى “صفوت حجازى ” قبل الأحداث بـ 10 دقائق وأخطره بأن إستاد بورسعيد ملئ بأحداث الشغب التى أسفرت عن وقع ضحايا من الموجودين بالإستاد ، وإن ذلك يذاع بقناة الأهلى ولكنه عندما فتح القناة لم يجد ذلك وكان المشهد طبيعياً حيث كان ” نادر السيد ” يعلق على المباراة الجارية ، ولكن مكالمة ” حجازى ” قد أثارت قلقه .

المتحدث بإسم حركة تمرد يكشف كواليس أحداث مذبحة بورسعيد

ولذلك بادر ” نبوى ” بالإتصال بـ ” اللواء حمدى بدين ” مدير إدارة الشرطة العسكرية وعضو المجلس العسكرى للقوات المسلحة بوقتها ولكنه لم يجيبه على تليفونه الشخصى ، فأتصل على رقم تليفون مكتبه وأخطر الذى رد عليه بالأمر وتم التعامل بجدية مع الأمر .

وأشار ” نبوى ” إلى إنهم أخطروه بأن شخصاً من عمليات الجيش الثانى ثم يقوم بالإتصال به ، وبالفعل إتصل به ضابط برتبة مقدم متسائلاً عما إذا كان ببورسعيد ، وبالمقابل رد ” نبوى ” بإنه ليس ببورسعيد وشرح له تفاصيل مكالمته مع صفوت حجازى وإنه قام بإخطارهم خوفاً من أى كارثة قد تحدث بالفعل ، مؤكداً على إنه خلال مكالمته مع المقدم بدءت أحداث الشغب فى الحدوث على الشاشة ، ولذلك بدءت القوات المسلحة فى التحرك لإحتواء الواقعة ، وإنه بصباح اليوم التالى قام الألتراس بالتحرك بمحيط وزارة الداخلية ، عقبه حريق مبنى وزارة المالية و حالة من الكر والفر بين شباب الألتراس أمام مبنى وزارة الداخلية  .

وأخيراً أكد “نبوى ” على إنه بالرغم من ذلك لم تطلب شهادته خلال جلسات النظر بقضية بورسعيد ، مشيراً إلى إنه قام بالإدلاء بشهادته على الهواء نظراً لعدم تمكنه من الوصول إلى محامى القضية .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *