التخطي إلى المحتوى
محامي طلاب الجامعة الأمريكية يؤكد على ضرورة تنفيذ حكم القضاء بتحصيل رسوم الجامعة الأمريكية بالجنية المصرى
محامي طلاب الجامعة الأمريكية يؤكد على ضرورة تنفيذ حكم القضاء بتحصيل رسوم الجامعة الأمريكية بالجنية المصرى

محامي طلاب الجامعة الأمريكية يؤكد على ضرورة تنفيذ حكم القضاء بتحصيل رسوم الجامعة الأمريكية بالجنية المصرى ، صرح ” الدكتور شوقى السيد ” محامى طلاب الجامعة الأمريكية فيما يخص الدعوى المقدمة للمطالبة بإلزام الجامعة الأمريكية بتحصيل رسومها بالجنية المصرى بدلاً من الدولار ، بأن الحكم الذى أصدرته محكمة القضاء الإدارى اليوم الأحد تجاه الدعوى الذى تضمن بإلزام الجامعة الإمريكية بتحصيل مصروفاتها بالجنية المصرى ، سوف يتم تطبيقه على كافة طلاب الجامعة الأمريكية وليس فقط الطلاب الذين قاموا برفع الدعوى ، وقد أوضح ” السيد ” لجريدة اليوم السابع بأن هذا الحكم يعد حكم تاريخى ولذلك يجب على الحكومة أن تعممه على كافة المدارس والجامعات التى تقوم بتحصيل مصروفاها بالعملة الأجنبية .

محامي طلاب الجامعة الأمريكية يؤكد على ضرورة تنفيذ حكم القضاء بتحصيل رسوم الجامعة الأمريكية بالجنية المصرى

وقد ناشد محامى طلاب الجامعة الأمريكية وزيرى التربية والتعليم والتعليم العالى بأهمية السعى لتطبيق هذا الحكم بكافة الجامعات والمدارس ، بهدف إستعادة قيمة الجنية المصرى و تسهيل الأمر على أولياء أمور الطلاب ، وبالمقابل صرح أحد المصادر القانونية حكم القضاء الإدارى قد ألزم الجامعة الأمريكية بقبول المصروفات من أولياء أمور الطلاب بالجنية المصرى ، وأن الحكم سيطبق على كافة طلاب الجامعة الأمريكية الحاليين والجدد الذين سوف يلتحقون بها فيما بعد ، مشيراً إلى أن الحكم واجب تنفيذه والطعن عليه بالمحكمة الإدارية العليا لن يعرقل أمر تنفيذه .

وقد أوضح مصدر آخر بإنه بحالة ما أرادت وزارة التعليم العالى أن تتقدم بالطعن على الحكم ، عليها تقديم عريضة طعن أمام المحكمة الإدارية العليا تتضمن على أسباب تقديمها للطعن ، مؤكداً تنفيذ حكم المحكمة على جميع الطلاب بالجامعة وليس مقدمى الدعوى القضائية فقط ، ومن الجدير بالذكر أن محكمة القضاء الإدارى بمجلس الدولة قد قضت اليوم بقبول الدعوى المقدمى من قبل المحامى ” محمود محمد فهمى ” وكيل عن 60 ولى أمر بالجامعة الأمريكية ، بشأن إلزام الجامعة بقبول المصروفات الدراسية بالجنية المصرى بدلاً عن الدولار الأمريكى .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *