التخطي إلى المحتوى
مدير أمن شمال سيناء يؤكد لدينا وأدلة وإعترافات عن تورط أجهزة مخابرات ودول فى دعم العناصر الإرهابية
مدير أمن شمال سيناء يؤكد لدينا وأدلة وإعترافات عن تورط أجهزة مخابرات ودول فى دعم العناصر الإرهابية

مدير أمن شمال سيناء يؤكد لدينا وأدلة وإعترافات عن تورط أجهزة مخابرات ودول فى دعم العناصر الإرهابية ، قام مدير أمن شمال سيناء اللواء “السيد الحبال” اليوم الأحد 12/3/2017 بإجراء مداخلة هاتفية مع الإعلامي “أحمد موسى” فى برنامجة “علي مسئوليتى” ، وأفاد اللواء السيد الحبال خلال مداخلتة بأن هناك مجموعة من العناصر الإرهابية قامت بالفعل بتهديد أسر قبطية بإستهدافهم مما جعلهم يتركون المحافظة وينتقلون إى محافظات آخرى، مشيراً إلى أن هذه الأسر المسيحية تقيم فى مناطق نائية على أطراف العريش ، مشيراً إلى أن تجرى الآن عمل خطة أمنية لتأمين جميع الكنائس بالعريش فضلاً عن تأمين جميع مقار إقامة الأقباط.

مدير أمن شمال سيناء يؤكد لدينا وأدلة وإعترافات عن تورط أجهزة مخابرات ودول فى دعم العناصر الإرهابية

كما أشار مدير أمن شمال سيناء إلى أن هناك عناصر إرهابية مدسوسة وسط المواطنين تأمن بالفكر الإرهابى وتدعمة ، وتجرى أجهزة الأمن فى الفترة الحالية عملية رصد لهم وتجميع معلومات عنهم حتى يتم مواجهتهم بحرص وذلك للحفاظ على حياة المواطنين المدنين ، مؤكداً أن قوات الأمن لن تقم بالقبض على أى عنصر إرهابى إلا من خلال معلومات تم تجميعها حول العنصر .

وأشار مدير أمن شمال سيناء خلال مداخلته مع الإعلامى”أحمد موسي” فى برنامج “علي مسئوليتى” أن أجهزة الأمن لديها معلومات وإعترافات وأدلة تفيد بتورط دول وأجهزة مخابرات فى دعم العناصر والتنظيمات الإرهابية ، مشيراً إلى أن هناك إتصالات تم رصدها لبعض الجهات الخارجية.

وفى سياق متصل فقد أكد مدير أمن شمال سيناء خلال مداخلته مع أحمد موسى أن شمال سيناء بالكامل تحت السيطرة الأمنية وليس هناك أى منطفة بالمحافظة خارج السيطرة الأمنية ، كما أكد على ما تقوم به قوات إنقاذ القانون مشيراً إلى أنها تقوم بتمشيط أرجاء مدينة شمال سيناء بالكامل.

كما أكد مدير أمن شمال سيناء أن ما تردد حول وجود كمائن من العناصر الإرهابية تقوم بتوقيف المواطنين غير صحيح وليس له أساس من الصحة مشيراً إلى أن كل هذه حيل تلجأ إليها العناصر الإرهابية حتى تقوم برفع معنويات عناصرها نظراً لما تقوم به القوات المسلحة من ضربات صارمة ضد البؤر الإرهابية.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *