التخطي إلى المحتوى
شمال سيناء تنتهى من حصر كافة بيانات الأقباط الموظفين الذين يعملون بالمصالح الحكومية
شمال سيناء تنتهى من حصر كافة بيانات الأقباط الموظفين الذين يعملون بالمصالح الحكومية

شمال سيناء تنتهى من حصر كافة بيانات الأقباط الموظفين الذين يعملون بالمصالح الحكومية ، أكدت محافظة شمال سيناء بصباح اليوم الخميس على إنتهائها من رصد كافة بيانات كافة الموظفين الأقباط العاملين بالمصالح الحكومية بالمحافظة وذلك بهدف متابعة أوضاعهم و تلبية إحتياجاتهم .

شمال سيناء تنتهى من حصر كافة بيانات الأقباط الموظفين الذين يعملون بالمصالح الحكومية

وقد صرح وكيل وزارة التضامن الإجتماعى وعضو لجنة المحافظة ” المحاسب منير أبو الخير ” بأن المحافظة رصدت وجود 386 موظف حكومى قبطى يعملون بشتى المصالح الحكومية ، مؤكداً بإن هذه الأحصائية قد تم التوصل إليها عقب تنفيذ حصر كلى لأعداد القبطين العاملين بالمصالح الحكومية وبياناتهم الوظيفية ، وإدراج كافة هذه البيانات بكشوفات تم إرسالها لوزارة التضامن الإجتماعى .

وقد أشار ” أبو الخير ” إلى أن هؤلاء الموظفين الأقباط هم أبناء محافظات آخرى ولكنهم يعملون بالعريش ، وإن من بينهم من مضى على عمله بالمصالح الحكومية ما يزيد عن 30 عام ، فضلاً عن تمركزهم بمناصب متنوعة بين قيادية و متوسطة وعمالة ثابتة وموسمية ، وبالمقابل صرح أحد المصادر الكنسية بالمحافظة اليوم الخميس بإنهم لم يحصلوا على أى معلومات بشأن إنتقال للأقباط من العريش لمناطق ومحافظات آخرى ، مؤكداً بأن من إنتقلوا من شمال سيناء هم الأقباط القاطنيين بالعريش ، وأنه لم يتم إدراج أى إحصائية لعددهم الكلى تبعاً لأن من يقرر المغادرة منهم لا يقوم بإخطار الجهات الرسمية بمغادرته .

وقد أضاف المصدر بأن المعلومات المتوفرة تؤكد على أن هناك حوالى 400 أسرة قبطية قد غادرت العريش ، فضلاً عن 300 فرد أغلبيتهم من محافظات القناة و الصعيد وعدة مناطق آخرى بالشرقية والغربية والقاهرة يعملون كعمالة غير منظمة و تجار ، مشيراً إلى أن الأسر القبطية القاطنة لمركزى رفح والشيخ زويد قد إنتقلت منذ 3 سنوات من أماكنهم لمناطق آخرى بداخل العريش وبئر عبد عقب تلقيهم لتهديدات .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *