التخطي إلى المحتوى
معهد الفلك يجرى دراسات لعمل أكبر تليسكوب فى منظقة الشرق الأوسط
معهد الفلك يجرى دراسات لعمل أكبر تليسكوب فى منظقة الشرق الأوسط

معهد الفلك يجرى دراسات لعمل أكبر تليسكوب فى منظقة الشرق الأوسط ، يقوم قسم الفلك بالمعهد القومى للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية بالفترة الحالية بإجراء عدة دراسات ، ضمن إطار تطلعه بالقيام بنقله نوعية ضخمة بالمجال الفلكى المصرى بإنشاء أكبر تليسكوب بالمنطقة العربية والشرق الأوسط وشمال إفريقيا وحوض البحر المتوسط ، وقد أوضح رئيس المعهد الفلكى ” الدكتور حاتم عودة ” اليوم بإن التليسكوب ثم يصل حجمه لـ 3 أضعاف تليسكوب القطامية الفلكى ، بحيث سوف يبلغ قطر مرآته 6.5 متر مما سوف يكسبه قدرة وكفاءة أعلى خلال تغطيته للأرصاد الفلكية على مستوى العالم كله .

معهد الفلك يجرى دراسات لعمل أكبر تليسكوب فى منظقة الشرق الأوسط

وبإطار ذلك أشار “عودة” إلى إنه قد قام بإستقبال وفد علمى صينى من متخصصى مجال إنشاء التليسكوبات الفلكية بالأسبوع الماضى ، لعقد عدة مباحثات حول إمكانية إنشاء التليسكوب المصرى الضخم ، و مقدار الدعم التكنولوجى التى سوف تدعمنا به بمراحل إنشائه الذى سوف يتضمن على إختبارات للمكان من حيث مناخه بمختلف فصول العام و نفاذيه رؤية السماء ليلاً .

وبالمقابل أشار رئيس قسم الفلك بالمعهد ” الدكتور أشرف لطيف تادرس” بأن المعهد حدد 3 قمم جبلية بإرتفاع 1500 متر عن سطح البحر أى أعلى من قمم جبل القطماية بـ 3 أضعاف ممكن الممكن أن يتم إنشاء التلسكوب المصرى الكبير على أحداهما ، مؤكداً على أن التلسكوب الجديد سوف يمدنا بأرصاد فلكية عالية الدقة نظراً لتضمنه على خاصية الأطوال الموجية المرئية والقريبة من تحت الحمراء ، وإنه من المعتزم إتاحة التلسكوب أمام كافة دول العالم للإستعانة به مقابل نظير مادى  .

وبإطار آخر أعلن رئيس المعهد القومى للبحوث الفلكية بأن الحسابات الفلكية تؤكد عدة شهر جمادى الأول ستبلغ 30 يوم أى أن غداً الموافق يوم الإثنين 27 فبراير هو آخر آيام الشهر ، لتكون غرة جمادى الآخر بعد غد الموافق الثلاثاء 28 فبراير .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *