التخطي إلى المحتوى
مرصد الإفتاء تنظيم داعش كلما إشتدت المعارك والحروب يلجأ لإستخدام أساليب أكثر دموية ووحشية
تنظيم داعش

مرصد الإفتاء تنظيم داعش كلما إشتدت المعارك والحروب يلجأ لإستخدام أساليب أكثر دموية ووحشية ، أوضح مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة التابع لدار الإفتاء المصرية اليوم بأنه تم رصد إستخدام تنظيم داعش الإرهابى للأطفال و المعوقين فى تنفيذ عملياتهم التفجيرية الإرهابية التى تستهدف القوات العراقية بالعراق خاصة بمدينة الموصل والقرى المحيطة بها ، وذلك من خلال إجبار الأطفال و المعوقين على قيادة الشاحنات التى تم تفخيخها و تفجيرها بالقوات العراقية التى تواجههم بالمنطقة .

مرصد الإفتاء تنظيم داعش كلما إشتدت المعارك والحروب يلجأ لإستخدام أساليب أكثر دموية ووحشية

وقد أشار المرصد خلال البيان الذى أصدره اليوم الجمعة بأن تنظيم داعش الإرهابى قد لجأ لإستخدام وسائل دموية و أكثر وحشية وإرهاباً فى ظل إشتداد معاركه فى العراق وليبيا وسوريا ، مما جعله يتراجع عن تصدره للمشهد الإجرامى ، لذلك يحاول التنظيم الإرهابى على قدر الإمكان إستخدام وسائل أكثر إرهاباً ليتصدر المشهد الإجرامى مرة آخرى .

وأضاف المرصد بإن هذه الوسائل الوحشية والدموية قد تضمنت على إجبار الأطفال والمعاقين على قيادة السيارات المفخخة و تفجيرها وسط القوات العراقية بالموصل وبعدة مناطق آخرى ، خاصة فى ظل تراجع سيطرة تنظيم داعش الإرهابى بالعراق و سوريا وليبيا ، مشيراً إلى أن إستخدام التنظيم للأطفال والمراهقين يدل على وجود نقص كبير بعناصره من الشباب البالغين ، ولذلك لجأ التنظيم إلى إستخدم هؤلاء الأطفال و المراهقين كبدائل لعناصره الشباب البالغين ، لتنفيذ عملياته الفردية الإرهابية ، دون إبذال أو إنفاق إمكانياته الكبرى .

وبناءاً على ذلك شدد مرصد الفتاوى التكفيرية بأن هذه الجرائم الإرهابية التى يرتكبها تنظيم داعش الإرهابى بحق الطفولة و المعاقين مما يعد كاثة إنسانية بمختلف المعانى ، مضيفاً بأن التنظيم الإرهابى يلقن الأطفال منهج تعليمى إرهابى يرتكز على العنف والإرهاب ، الأمر الذى يجعل الأطفال يكبرون وبعقليتهم العمليات الإرهابية أمر صحيح واجب تنفيذه .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *