التخطي إلى المحتوى
التعليم ما تردد حول إلغاء مادة التربية الدينية ماهو إلا شائعة ليس لها أساس من الصحة
وزير التعليم

التعليم ما تردد حول إلغاء مادة التربية الدينية ماهو إلا شائعة ليس لها أساس من الصحة ، شهدت مواقع التواصل الإجتماعي تداولاً واسعاً يفيد بنية وزارة التربية والتعليم إلغاء مادة التربية الدينية من المناهج الدراسية ، وأن الوزارة تتجه لتضمين كتاب دليل المعلم المرجعى فى القيم والأخلاث والمواطنة بالمناهج الدراسية وجعلة يحل محل كتاب التربية الدينية.

التعليم ما تردد حول إلغاء مادة التربية الدينية ماهو إلا شائعة ليس لها أساس من الصحة

فقد قامت وزارة التربيه والتعليم بالتصدى لما تردد ، مؤكدة أن ما تردد حول نية وزارة التربية والتعليم إلغاء مادة التربية الدينية ماهو إلا شائعة ليس لها أساس من الصحة ، وليس هناك أى نية لإلغاء مادة التربية الدينية نهائياً.

هذا وقد أفاد الدكتور “رضا حجازى” رئيس قطاع التعليم العام بأن وزير التربية والتعليم الفنى أمر بتشكيل لجنة فنية حتى تقوم بمراجعة وتعديل “كتاب القيم والأخلاق والمواطنة” ، على أن تضم هذه اللجنة ممثلين من جميع القطاعات المعنية بالوزارة .

مشيراً إلى أن الوزارة تبذل قصارى جهدها لتطوير وتحديث المناهج التعليمية على مستوى جميع المراحل التعليمية حتى يكون المنهج التعليمى متلائم مع متطلبات العصر ومفيد للطالب ، مشير إلى أن الوزارة تسعى جاهده لغرس القيم والأخلاق والثوابت الدينية لدى الطلاب والعمل على تعديل سلوكيات الطلاب وتشجيعهم على التقدم والعمل.

وأخيراً أهابت وزارة التربية والتعليم الجميع من الإنسياق وراء الشائعات وتردد الأخبار وتناقلها دون التأكد من مدى صحتها ، وأهابت وسائل الإعلام المرئية والمسموعة ضرورة التأكد من الأخبار قبل نشرها وتوخى الحذر والحيطة من نشر أخبار كاذبة من شأنها إحداث فوضى ، وأكدت على ضرورة الرجوع للجهات المعنية بالوزارة عند سماع أى خبر للتأكد منه.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *