التخطي إلى المحتوى
التموين كمية الأقماح المستورده وصلت 2 مليون و20 ألف طن وتعاقدنا للمرة السابعة لإستيراد القمح لسد العجز بالقمح المحلى
وزير التموين يعقد مؤتمر لإيضاح أسباب قرارة الأخير بتخفيض عدد الأرغفة

التموين كمية الأقماح المستورده وصلت 2 مليون و20 ألف طن وتعاقدنا للمرة السابعة لإستيراد القمح لسد العجز بالقمح المحلى ، أبرمت هيئة السلع التموينية بوزارة التموين صفقة مع 4 مناشئ خارجية لإنتاج الخبز البلدى المدعم للمرة السابعة خلال 65 يوم مفادها شراء أقماح من هذه المناشئ ، وبالمقابل وصلت كمية الأقماح المستوردة التى تم وصولها خلال هذه الفترة حوالى 2 مليون و 20 ألف طن قمح، آخرهم كانت 360 طن قمح من وروسيا و أوكرانيا عبر المناقصة العالمية التى أعلنتها هيئة السلع التموينية ، وسوف يبدء توريد هذه الكمية بدءاً من تاريخ 21 مارس القادم وحتى أول شهر إبريل ، بهدف سد العجز الموجود بالقمح المحلى المخصص بإنتاج الخبز المدعم .

التموين كمية الأقماح المستورده وصلت 2 مليون و20 ألف طن وتعاقدنا للمرة السابعة لإستيراد القمح لسد العجز بالقمح المحلى

وبإطار ذلك صرح أحد المصادر المسئولة بوزارة التموين بأن مخزون القمح آمن ويكفى لإنتاج الخبز المدعم لمدة من 110 لـ 120 يوم ، ولكن وزير التموين ” الدكتور على المصيلحى” قد شدد على أهمية توافر مخزون إستراتيجى من الأقماح طوال الوقت ، ولذلك يتم إستيراد الأقماح من الدول عبر البورصات العالمية من خلال توقيع المناقصات ذات العروض الأكثر جودة و الأقل سعراً المطابقة للمواصفات القياسية المصرية رقم 1601 لسنة 2005 ، و المواصفات العالمية الخاصة بهيئة الكودكس الدولية رقم 199 لسنة 1995 ، ومواصفات الأيزو العالمية رقم 7970 لسنة 2000 ، علماً بأن الأقماح المستوردة لا يسمح بدخولها إلى بعد فحصها بموانئ الشحن عبر شركات مراجعة عالمية فضلاً عن فحصها مرة آخرى من خلال لجان فنية بالموانئ المصرية .

ومن الجدير بالذكر أن الأولوية تسعى لتوفير السلع الأساسية خاصة القمح المستخدم لإنتاج الخبز المدعم ، وسوف يتم إستلام أولى كميات القمح المحلى من المزارعين بمنتصف شهر إبريل القادم ، علماً بأن إجمالى كميات القمح المقرر أن تتسلمها الحكومة هذا العام من 3.5 مليون لـ 4 ملايين طن قمح ، مما سوف يساهم فى زيادة المخزون الإستراتيجى للأقماح المخصصة لإنتاج الخبز المدعم خلال 6 أشهر .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *