التخطي إلى المحتوى
أعضاء الجماعة الإسلامية يشيعون جنازة عمر عبد الرحمن بعد وصول جثمانة لمسقط رأسه بالدقهلية
تشيع جثمان عمر عبد الرحمن

أعضاء الجماعة الإسلامية يشيعون جنازة عمر عبد الرحمن بعد وصول جثمانة لمسقط رأسه بالدقهلية ، إنتظرت الجماعة الإسلامية وصول جثمان الشيخ “عمر عبد الرحمن” إلى مصر تحديداً الى محافظة الدقهلية بمسقط رأسه بمدينة الجمالية ، وذلك تنفيذاً لوصية الشيخ “عمر عبد الرحمن ” والذى أوصى بدفنة فى مسقط رأسه بمحافظة الدقهلية حسبما أفاد نجله “محمد عمر عبد الرحمن”.

أعضاء الجماعة الإسلامية يشيعون جنازة عمر عبد الرحمن بعد وصول جثمانة لمسقط رأسه بالدقهلية

وإثر وصول الجثمان إستقبله بعض إعضاء الجماعة الإسلامية وعلى رأسهم الشيخ “حافظ سلامة” ، وقامو بحمل جثمان “عمر عبد الرحمن” وطافو به فى شوارع مدينة الجمالية ، وتم تشيع الجثمان من الجامع الكبير بمدينة الجماليه بمدافن عائلة “عمر عبد الرحمن” .

وقد حرص على حضور تشيع الجنازة كل من أحمد عبد البارى قيادى بالجماعة الإسلامية سابقا ، والشيخ محمد قاسم أحد أصدقائه، ومفتى الجماعات الإسلامية عبد الآخر حماد، وجمال سمك أمين عام حزب البناء والتنمية.

هذا وقد قامت مديرية أمن الدقهلية بعمل كافة التأمينات اللازمة ، فقد فرضت طوقاً أمنياً على مداخل ومحارج مدينة الجمالية ، بالإضافة إلى عمل كمائن على طريق المنصوره- الجمالية ، تحسباً لأى أحداث من الممكن أن تحدث أثناء تشيع الجثمان أو العزاء ، وسادت مدينة الجمالية حالة من الهدوء أثناء تشيع الجثمان.

وقد بدء أهل وأقارب الشيخ “عمر عبد الرحمن” بتلقى العزاء إثر تشيع الجثمان من الجامع الكبير بمدينة الجمالية إلى مثواة الأخير.

والجدير بالذكر أن الشيخ “عمر عبد الرحمن” كان قد وافته المنية السبت الماضى بأحد السجون الأمريكية ، حيث أنه محكوم عليه بالسجن مدي الحياة نتيجة لتورطة فى تفجير مبنى التجارة العالمى بنيويورك عام 1993 وكذلك تورطه فى عدة تخطيطات آخرى.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *