التخطي إلى المحتوى
أبرز التعليقات على زيارة ميسي إلى مصر أمس
زيارة ميسي للأهرامات

انهى النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم الأرجنتين وبرشلونة الإسباني زيارته إلى مصر أمس وسط محط أنظار العالم أجمع، حيث وصلت أصداء زيارته إلى كل دول العالم المهتمة بالمجالين الرياضي والطبي، وكانت زيارة ميسي إلى مصر مفادها التوعية بخطورة فيروس سي وضرورة علاجه، ويشارك ميسي في الحملة التي أطلقتها عدد من الشركات المصرية من أجل القضاء على الفيروس في مصر، ويعتبر ميسي واجهة الحملة عالميا.

وكانت الأصداء حول الزيارة لم تخلوا من تعليقات المصريين كعادتهم عن كل ما يتعلق باللاعب أو الأجواء المحيطة به، حيث قام اللاعب بالتواجد في الحفل المخصص له وزيارة الأهرامات بكل هدوء وراحة ملحوظين على المستوى الشخصي، إلا أن الموكب المحيط باللاعب والحفاوة البالغة بلغت أيضا من المصريين تعليقات مبالغة فيه، ونظرا لأهمية اللاعب كانت أهمية الحدث المحيط به، لذا كانت الإجراءات الأمنية المحيطة باللاعب قوية وشديدة للغاية.

فيما تعامل ميسي مع المعجبين بكل هدوء، فعند اختراق أحدهم رجال الأمن المحيطين باللاعب لمصافحته مد الأخير بمد يده إليهم، فيما أبعدوهم رجال الأمن بكل هدوء عن اللاعب، وطكان ذلك في قاعة الحفل بفندق ميناهاوس في منطقة الأهرام.

وكانت زيارة ميسي قد تأجلت، حيث كان مقرر لها الأسبوع الماضي في حملة لمكافحة مرض التهاب الكبد الوبائي فيروس سي، وكانت الزيارة قد تأجلت بسبب هزيمة فريقه في دوري أبطال أوروبا أمام فريق باريس سان جيرمان برباعية نظيفة دون رد.

وقد أبرزت الصحف زيارة اللاعب والحفاوة التي أحاطت باللاعب وجمال منطقة الأهرامات التي أقيم فيه الحفل، إلا أن الصحف العربية ركزت على هدوء اللاعب الملحوظ وردود أفعاله القليلة.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *