التخطي إلى المحتوى
المرصد السورى مقتل 125 مقاتلاً حصيلة المعارك والتفجيرات بين جند الأقصى وجبهة فتح الشام فى سوريا حتى الآن
المرصد السورى

 

المرصد السورى مقتل 125 مقاتلاً حصيلة المعارك والتفجيرات بين جند الأقصى وجبهة فتح الشام فى سوريا حتى الآن ، أفاد مدير المرصد السورى ” رامي عبد الرحمن “اليوم الجمعة 17/2/2017 لوكالة فرانس برس أن تنظيم جند الأقصى قام يومم الإثنين الماضى بإعدام 41 مقاتل من فصائل فتح الشام والتى كانت سابقاً تدعي “النصرة”.

المرصد السورى مقتل 125 مقاتلاً حصيلة المعارك والتفجيرات بين جند الأقصى وجبهة فتح الشام فى سوريا حتى الآن

فيعتبر تحالف فصائل تشكيل جبهة فتح الشام الفصيل الأبرز فى التنظيم وعلى الرغم من ذلك تم إعدام 41 مقاتل منه ، ويرجع السبب وراء إعدام حند الأقصى لهؤلاء المقاتلين حدوث قتال داخلى بينهم فى شمال غرب سوريا.

كما أفاد المرصد السورى لحقوق الإنسان أنه نجح فى توثيق هذا الإعدام والذى حدث فى مدينة “خان شيخون” مشيراً إلى أن هناك معارك داميه بينن الطرفين مازالت مستمرة فى محافظة إدلب والتى تفع شمال غرب سوريا.

والجدير بالذكر أن السبب وراء هذه المعارك والإشتباكات الدامية بين الطرفين يرجع إلى حرب النفوذ التى تقع فى المناطق التى يسيطر عليها الطرفين فى محافظة إدلب وريف حماة الشمالى والذين يقعو فى وسط سوريا.

ولم يتوقف الأمر على مجرد الإشتباكات فحسب إنما قام جند الأقصى بتطوير الأمور إلى إعدامات وتفجيرات بإنتحارين وعبوات ناسفه .

هذا وقد أفاد المرصد السورى بأن حصيلة هذه المعارك الداميه والإشتباكات والتفجيرات والإعدامات حتى اليوم 125 مقاتلاً من الطرفين ، فيما أفاد عبد الرحمن بأن الإشتباكات والتفجيرات والإعدامات هى تصفية حسابات بين أمراء حرب.

هذا وتضم هيئة تحرير الشام جبهة فتح الشام وحركة نور الدين زنكي وفصيل إسلامى آخر من شمال سوريا ، أما عن فصيل “جند الأقصى” فكان قد إنضم إلى جبهة فتح الشام فى إكتوبر الماضى إلا إنه لم يدم الإنضمام طويلا فقد قامت الجبهة الشهر الماضى بإعلان فصلها لجند الأقصى من جبهتها .

وأشار المرصد السورى إلى أن معظم الفصائل تتهم فصيل جند الأقصى إلى تنظيم الدولة الإسلامية لما يقوم به من أعمال داميه وإعدامات وتفجيرات .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *