التخطي إلى المحتوى
البرلمان ينظر التعديل الوزراي الثلاثاء ومصادر ترجح بقاء شكري وعبدالغفار

صرحت مصادر مطلعة بأن الرئيس عبدالفتاح رئيس جمهورية مصر العربية أبدى ملاحظات بشأن أسماء الوزراء الجديدة، ورفض الرئيس بعض الأسماء المرشحة لتكون في التعديل الوزاري الجديد، وكان هذا الأمر هو السبب في تأخير عرض التعديل الوزراي الجديد على البرلمان من أجل الموافقة عليه، وذلك بعد أن كان مقرر له العرض على البرلمان غدا الأربعاء، وكان هذا حسبما المهندس شريف اسماعيل رئيس الوزراء.

فيما لا تزال المشاورات الخاصة بالتعديلات الوزارية الجديدة مستمرة حتى ألآن ولم تنته، كما تواجه القائمة عقبات وعوائق لتخرج للنور قبل عرضها على البرلمان أواخر الأسبوع الحالي، وقد شارك رئيس البرلمان في الترشيحات المقترحة وبعض رؤساء الكتل البرلمانية في مجلس النواب.

وبعد لقاء رئيس الوزراء مع رئيس الجمهورية للاتفاق على ملامح التشكيل الجديد تقرر تأجيل العرض على البرلمان لجلسة الثلاثاء بدلا من الأحد.

فيما أكدت المصادر عدم حضور المهندس شريف اسماعيل للجلسة المقرر فيها التصويت على الأسماء، وأن الأسماء سيرسلها رئيس الجمهورية للبرلمان من اجل مناقشتها وموافقة الأعضاء عليها، كما أن اعتراضات الرئيس على الأسماء ستزيد من عدد الوزارات المطلوب تغييرها، فيما ستددخل وزارات جديدة للمجموعة الاقتصادية بجانب الاستثمار المقرر استبدالها، فيما أكدت المصادر أن إحدى الوزارات السيادية ستتغير أيضا، فيما لم يتم تأكيد أي أسم

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *