التخطي إلى المحتوى
أخبار منتخب مصر اليوم قبل مواجهة بوركينا فاسو في نصف نهائي كأس الأمم الأفريقية
منتخب مصر

يستعد منتخب مصر لمواجهة بوركينا فاسو في نصف نهائي بطولة كأس الامم الأفريقية بالجابون 2017، حيث يلتقي المنتخبين من أجل خطف بطاقة التأهل إلى نهائي البطولة، في مباراة قوية للغاية يسعى فيها المنتخب المصري إلى العودة مجددا إلى منصات التتويج بعد غياب عن البطولة دام سبع سنوات، فيما تعتبر بوركينا فاسو مباراة اليوم هي الفرصة الوحيدة لتكليل جهودها وأدائها الرائع في مباريات البطولة حتى الآن، حيث ظهرت بمظهر جيد لفت إليها الأنظار وفرضت شخصيتها واحترامها على كل المنتخبات، ويستعد المنتخب الوطني للتعامل مع القامات الهائلة والسرعات الكبيرة التي يتميز بها خيول بوركينا فاسو، واللذين أظهروا قوة بدنية وفنية طول المباريات التي خاضوها.

وعن غيابات المنتخب الوطني قال طبيب المنتخب أن لاعب الوسط محمد النني نجم منتخب مصر ونادي أرسنال لن يتمكن من المشاركة أمام بوركينا فاسو في قبل نهائي البطولة الأفريقية، الأمر الذي سيصعب المهمة على هكتور كوبر في اختيار تشكيلته القادمة لمواجهة الخيول، وكان النني قد تعرض لإصابة في عضلة السمانة، شخصها الطبيب على أنها شد بالعضلة، وقد شعر بها النني قبل مباراة المنتخب أمام المغرب والتي انتهت بالفوز والتأهل بهدف وحيد سجله اللاعب البديل محمود كهربا مع نهاية الوقت الأصلي للمباراة.

وعن اللاعب محمد عبدالشافي قال الطبيب أنه قد يلحق بمباراة المنتخب أمام بوركينا فاسو، لكن الامر لم يتحدد بعد، وكان عبدالشافي قد تعرض لالتواء في القدم اليسري في مباراة المنتخب أمام أوغندا في الجولة الثانية من مواجهات المنتخب في دور المجموعات، وقد أدت الإصابة إلى غيابه عن مواجهتي مصر أمام غانا والمغرب، فيما أوضح طبيب المنتخب حقيقة إصابة المهاجم مروان محسن، وقد نفى الطبيب ما تردد عن إصابة اللاعب بقطع في الرباط الصليبي للركبة، وقال بأن الأمر سيتحدد بعد عمل الفحص اللازم وأشعة الرنين المغناطيسي على اللاعب.

وقد وصل منتخب مصر إلى العاصمة الجابونية لملاقاة فريق بوركينا فاسو في نصف نهائي كأس الأمم الأفريقية، يذكر أن اللاعب السابق للنادي الاهلي ونجم منتخب الجابون ماليك إيفونا قد زار معسكر منتخب مصر واللاعبين وتمنى لهم التوفيق في المهمة، ومن المقرر أن يخوض منتخب مصر مباراته مع بوركينا فاسو غدا الأربعاء في تمام الساعة التاسعة بتوقيت مصر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *