التخطي إلى المحتوى
تصريحات نقيب الباعة الجائلين بعد فيديو ريجيني
جوليو ريجيني

قال محمد عبدالله رئيس النقابة المستقلة للباعة الجائلين أنه سجل فيديو ريجيني، وقال بأنه سجل للطالب الإيطالي ريجيني فيديو يوم 7 يناير 2016، وسمله للشرطه، وقال بأن التسجيل كان من دافعا وطنيا بحتا، وقال بأنه استدرججه في الكلام وسجل لع ذلك الفيديو بعد شكوكه بأنه جاسوسا.

يذكر أن التلفزيون المصري وبعض وسائل الإعلام الإيطالية قد أذاعت تسجيلا للطالب الإيطالي ريجيني، وكان هذا التسجيل دون علم ريجيني، وكان ذلك اللقاء قبل اختفاء الطالب بحوالي 18 يوم، وكان الفيديو قد وصل إلى النيابة الإيطالية، في تأكيدات من النائب العام إلى أن الأمن راقب الطالب الإيطالي بناء على البلاغ المقدم من عبدالله بعد هذا التسجيل، لكن، وحسب توضيحات النائب العام، فإن الأمن أوقف المراقبة بعدما تبين أن ريجيني لا يمثل أي خطر أو تهديد على الأمن العام المصري، وكان هذا نفس الكلام للنائب العام السابق أيضا.

وكانت تصريحات نقيب الصحفيين صريحة بأن ريجيني كان جاسوسا، وأنه قابله 6 مرات وسجل له في المرة السادسة، وحسب تصريحاته فإن التسجيل الأخير يوم 7 يناير وكانت مدته 30 دقيقة تقريبا، وقام بتسليمه للشرطة.

وكان السبب في أنه يابل ريجيني أنه تلقى اتصالا هاتفيا من موظفة بمركز حقوقي تطلب منه مساعدة ريجيني في بحثه عن المنظمات العمالية في مصر.

وقال نقيب الباعة الجائلين أنه تم استدعائه لمقر النائب العام للإدلاء بأقواله في القضية على مدار عام كامل.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *