التخطي إلى المحتوى
حكم نهائي في قضية تيران وصنافير

حكمت المحكمة الإدارية العليا صباح اليوم الإثنين الموافق 16/1/2017 ببطلان توقيع اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية، والتي تتضمن تبعية جزيرتي تيران وصنافير للملكة العربية السعودية.

وقد قضت المحكمة في جلسة علنية تم بثها على شاشات التليفزيون عبر التليفزيون المصري في بث حي للوقائع رفضت المحكمة الطعن المقدم من الحكومة على الحكم الصادر من محكمة القضاء الإداري في يونيو الماضي، والقاضي ببطلان الاتفاقية.

يذكر أن مصر والسعودية وقعتا اتفاقية لترسيم الحدود البحرية بين البلدين في شهر إبريل من العام المنصرم، وقد جاء في الاتفاقية أن تذهب جزيرتي تيران وصنافير بتبعية مباشرة إلى المملكة العربية السعودية، الأمر الذي أثار حفيظة المصريين، رغم تأكيدات الحكومة بتبعية الجزيرتين إلى المملكة, إلى أن بعض المحامين أحالوا القضية إلى القضاء الإداري والذي قال كلمته النهائية اليوم.

ونطق القاضي أحمد الشاذلي رئيس محكمة القضاء الإداري، منطوق القضية، قائلا بأن جزيرتي تيران وصنافير تحت السيادة المصرية، وأنه أمر مقطوع بها، وقد أوضح أن الحكم جاء بالإجماع من قبل هيئة المحكمة.

فيما ساد جو من الفرح داخل قاعة المحكمة عقب النطق بالحكم في مصرية الجزيرتين، وقد هلل المحامون مرددين هتافات تؤكد على أن تيران وصنافير مصرية.

وتقع جزيرتي تيران وصنافير في البحر الأحمر وتحديدا في خليج العقبة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *