التخطي إلى المحتوى
انطلاق مؤتمر الأمن الديمقراطي في مكتبة الاسكندرية
مؤتمر الأمن الديمقراطي

انطلق مؤتمر الأمن الديمقراطي أمس السبت، في مكتبة الاسكندرية بحضور رؤساء دول مختلفة، بينهم عشر رؤساء دول بما فيهم رئيس مقدونيا، والذي يزور مصر في الوقت الراهن.

يذكر أن خورخي ايفانوف، رئيس مقدونيا يزور القاهرة في الوقت الحالي من أجل تعزيز التعاون المشترك مع مصر في مختلف المجالات.

ويشارك في المؤتمر رؤساء سابقين لدول: صربيا، ونيجيريا، وكرواتيا، ولبنا، وألبانيا، وبلغاريا، ومدوفا، وأوكرانيا، ورومانيا، كما أن هناك مشاركة موسعة من المهتمين بالشأن الذي يناقشه المؤتمر.

ويستمر المؤتمر مدة ثلاثة أيام، وكما جاء على لسان اسماعيل سراج الدين رئيس المكتبة، فإن التحدي الواضح الذي يواجهه المجتمع الدولي هو التوازن بين حماية المواطنين مع الحريات، في الوقت الذي يحتاج فيه المجتمع الدولي إلى منع كافة أشكال العنف والإرهاب.

فيما أوضح رئيس المكتبة في كلمته التي لم يلقها بالعربية بل بالإنجليزية فإنه دعى إلى أن تستثمر الأفكار التي يخرج بها المؤتمر مع نهايته.

ويوصي المؤتمر بنبذ العنف بكل أشكاله وإتاحة مزيد من الديمقراطية في سياق أمنى يكفل الحريات للمواطنين.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *