التخطي إلى المحتوى
فيلم مولانا لعمرو سعد يحقق إيرادات مرتفعه رغم إنتقادة والمطالبة بمنعه من العرض
مولانا

فيلم مولانا لعمرو سعد ، فيلم مولانا يعتبر أحدث أفلام عمر سعد ، فقد أتم الإنتهاء منه قرب إحتفالات راس السنه وذلك من أجل عرضه بدور العرض فى خلال إحتفالات راس السنه وأعياد الأقباط ، وبالفعل تم عرضه فى السينمات لا بداية العام الجديد .

فيلم مولانا لعمرو سعد

هذا وقد حقق فيلم مولانا لعمرو سعد مايقرب من 298 ألف جنية فى أول أيام عرضة بالسينمات ، وفى خلال 3 أيام كان قد تخطى المليون وحقق مليون و300 ألف جنية ،ويعتبر هذا النجاح الذى حققة فيلم مولانا جيد وذلك يرجع لأن شهر يناير من المعتاد أن يشهدة إمتحانات الفصل الدراسى الأول.

أحداث الفيلم :

تدور أحداث فيلم مولانا حول داعية يدعى “حاتم” بدأ من القاعات الدينية المتواضعة وصولاً إلى أكبر المساجد التاريخية وتقديمة أحد البرامج التليفزيونية ، وتبدأ شهرتة ويتحول إلى شخصية عامة معروفة ومشهورة وتبدأ الحياة تفتح له أبوابها هو وزوجتة والتى تجسد دورها الفنانة درة ، وإبنة عمر ، وتتوالى أحداث الفيلم حتى يسقط إبنة عمرو فى حمام السباحة ويدخل فى غيبوبة وذلك بسبب إنشغال والدة عنه ، وهنا يبدأ حاتم فى مراجعة نفسه ليلقى نفسة ملقى فى العمل كإمام وشخصية معروفة .

وتتوالى أحداث الفيلم وصولاً إلى تلقى حاتم مكالمة هاتفية من نجل رئيس الجمهورية جلال طالباً منه المساعدة بشأن شقيقة “حسن ” والذى إعتنق المسيحية وغير إسمة ليصبح إسمة بطرس ، ويطالب جلال نجل الرئيس من حاتم مساعدة حسن حتى لا تحدث فضيحة فى الأسرة الحاكمة ويوافق حاتم على مساعدتة ومن هنا تتوالى أحداث الفيلم وتتطور .

مطالبات بوقف عرض فيلم مولانا :

هذا ولم يسلم فيلم مولانا من الإنتقدات التى وجهت إلية فقد لاقى فيلم مولانا الكثير من الإعتراضات والمطالبات بمنعة من العرض ، فقد علق اللواء شكرى الجندى عضو مجلس الشعب عن دائرة كفر الشيخ أن الفيلم يشوة صورة الأئمة وطال بوقفه فوراً.

كما طالبت حركة دافع السلفية بوقف عرض الفيلم مناشدة شيخ الأزهر “أحمد الطيب ” ووزير الأوقاف محمود مختار ومفتى الديار المصرية الدكتور شوقى علام بأن يقومو بالتدخل فوراً لوقف الفيلم ووقف عرضة بدور السينما .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *